أخبار اليمن

حقوقي يمني لـ« البيان»: الانقلابيون جندوا أكثر من 4800 طفل

صدى الوادي / أخبار محلية

 

كشف المدير التنفيذي للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن مطهر البذيجي، أن مليشيات الحوثي وأتباع الرئيس المخلوع علي صالح جندوا أكثر من 4800 طفل وأرسلوهم ليواجهوا مصيرهم على جبهات القتال بدلا من الجلوس في مقاعد الدراسة، مشيرا في هذا الصدد إلى تحذيرات وصيحات أطلقتها المؤسسات الدولية الإنسانية ولا سيما تلك المتخصصة في الطفولة بهذا الشأن.

وأوضح البذيجي في تصريح خاص لـ «البيان» أن الأطفال من عمر 10 حتى 17 عاما أصبحوا يشكلون ثلث عدد مقاتلي جماعة الحوثيين، وأن جماعة الحوثي وصالح تختطف الأطفال وتجبرهم قسراً على التدريب العسكري في حمل الأسلحة الثقيلة وترسلهم إلى الصفوف الأولى دون أن تكون لهم الخبرة العسكرية والقتالية الكافية، مشيرا إلى أن معدلات تجنيد الأطفال في اليمن ارتفعت بمعدل خمسة أضعاف منذ الانقلاب الحوثي.

خطف وتجنيد

وأضاف إن طرق التجنيد تضمنت اختطاف الأطفال بالقوة والضغط على الأهالي وتهديد الشرائح الفقيرة، وتزويدهم بحبوب الهلوسة، وتقديم وعود بالتوظيف مع منحهم درجات النجاح بالامتحانات، فضلا عن إغراءات بالمال.

خداع

وقال المسؤول الحقوقي، «إنهم يخدعون الأطفال وأسرهم بأنهم مجاهدون مع أنصار الله وبأنهم سينالون مفاتيح الجنة عقب استشهادهم» وبالتالي أصبح الجهل والتخلف يلعبان دوراً كبيراً في هذا الجانب وصار هذا الشعور واسع الانتشار بين شريحة الأطفال وحتى الكبار والذين استغلوا من قبل مليشيات الحوثيين في اليمن.

من جهة أخرى تسببت قذائف الميليشيات في مقتل 20 طفلاً سعودياً، وإصابة نحو 100 طفل آخرين، كما تسببت في مقتل 8 نساء، جراء سقوط قذائف على المدن السعودية الحدودية. منذ قرار وقف إطلاق النار في العاشر من أبريل العام الجاري، وفقاً لصحيفة «سبق» الإلكترونية.

 

المركز الوطتي لعلاج الأورام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق