أخبار اليمن

معلومات خطيرة : الصواريخ التي استهدفت القاعة الكبرى هي ذاتها التي قصفت بها السفينة الإماراتية

صدى الوادي / أخبار محلية

لم تستبعد مصادر عسكرية  ان تكون الصواريخ التي استهدفت فيها صالة العزاء في صنعاء هي ذاتها التي قصفت يها سفية الاغاثة الاماراتية . المصادر أشارت ان العملية مدبرة لاسيما وان الصالة خلت من كبار قيادات الحوثي لحظة وقوع القصف , باستثناء القيادات المؤتمرية .   وتأتي هذه المعلومات في وقت علق فيه المحلل السياسي والعسكري السعودي إبراهيم آل مرعي علي القصف الذي استهدف القاعة الكبرى بصنعاء، بأن ما حدث في العاصمة لم يكن من صنيع التحالف أو الجيش الوطني اليمني وانما تصفية حسابات بين الانقلابيين أنفسهم أستهدف المدنيين.   وأضاف في تغريدة أخرى عبر حسابه في تويتر ” ، بأن التحالف والشرعية اليمنية تعمل وفق محددات إنسانية ومن أهمها عدم استهداف المدنيين ولو كان بينهم هدف ذو قيمة عالية للعمليات.   ودان آل مرعي القصف الذي طال القاعة الكبرى بصنعاء أثناء أداء تقديم واجب العزاء لآل الرويشان بقوله: ندين ونستنكر استهداف الحركة الانقلابية للمدنيين في صنعاء وفي تعز وفي كافة المحافظات اليمنية ولن ننسى مجزرة التواهي ودار سعد .   الي ذالك نقلت صحيفة “العرب” عن المتحدث باسم التحالف اللواء السعودي أحمد عسيري نفيه شن طائرات التحالف أي غارات على دار العزاء، وقال إن “التحالف على علم بمثل هذه التقارير ومن الممكن النظر في أسباب أخرى للتفجير.   التحالف تفادى في السابق مثل هذه التجمعات والتي لم تكن قط موضع استهداف”.    في الوقت نفسه، قال الدكتور غازي إسماعيل القائم بأعمال وزارة الصحة، في الحكومة غير المعترف بها دوليا، في مؤتمر صحفي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء “سبأ ” التي يسيطر عليها الحوثيون، إن مستشفيات صنعاء “استقبلت حتى الآن 90 شهيدا و566 جريحا معظمهم إصابتهم خطيرة”.*يمن فويس

 

المركز الوطتي لعلاج الأورام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق