أخبار اليمن

التحالف: لا معلومات عن وقوع ضحايا بغارة في شبوة

نفت قيادة القوات المشتركة للتحالف، تحالف دعم الشرعية في اليمن، تلقي أي معلومات أو تنسيق من الأمم المتحدة عن وقوع 6 ضحايا مدنيين نتيجة غارة جوية لها  بمحافظة شبوة.

وعبّرت عن أسفها لربط بيان الأمم المتحدة عن جريمة إعدام  الميليشيات الحوثية لـ9 مدنيين يمنيين أحدهم قاصر بهذا الادعاء.

كما صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي، بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت بيان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفن دوجاريك، بشأن إعدام الميليشيا الحوثية مدنيين يمنيين أحدهم قاصر بالعاصمة صنعاء، وما تضمنه من ادعاء على التحالف بوقوع 6 ضحايا مدنيين في محافظة شبوه اليمنية نتيجة غارة جوية نفذها هناك.

لا معلومات واردة

وأضاف أن التحالف يؤكد أنه لم يتلقَ أي تنسيق أو معلومات من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية باليمن عن هذا الادعاء كما هو معتاد بالآلية التنسيقية وفي مثل هذه الحالات، ولم ترده أي معلومات عن هذه الغارة.

كذلك شدد على أنه ينظر في الادعاء بجدية ويتخذ الإجراءات اللازمة والضرورية للتحقق من ما ورد فيه، وإعلان نتائجه من خلال إحالته إلى الفريق المشترك لتقييم الحوادث.

وأكد المالكي أن التحالف يطبق أعلى معايير الاستهداف بعملياته العسكرية وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وتابع أنه يتبع الممارسات الدولية بقواعد الاشتباك، ويعمل على تطوير قواعد الاشتباك بصفة دائمة وبما يتناسب مع بيئة العمليات، ولم يكن هناك أي ادعاءات بوجود حوادث عرضية خلال الأربعة عشر شهراً الماضية، ما يؤكد احترام وتطبيق التحالف للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لتجنيب المدنيين للأضرار الجانبية.

الحوثيون يستخدمون المدنيين دروعا بشرية

إلى ذلك، لفت إلى أنه وفي الوقت الذي مارس فيه التحالف أعلى درجات ضبط النفس أمام إطلاق الميليشيا الحوثية لمئات الصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة المفخخة باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بالمدن السعودية، حيث لم يتم استهداف القدرات الحوثية وكذلك القيادات الإرهابية بعد اتخاذ الميليشيا المدنيين والأعيان المدنية دروعا بشرية لتجنب الغارات.

واختتم العميد المالكي تصريحه بالتعبير عن أسفه الشديد لربط هذا الادعاء بالتحالف في بيان الأمم المتحدة عن جريمة إعدام الميليشيا الحوثية لتسعة مدنيين يمنيين أحدهم قاصر بالعاصمة صنعاء.

المركز الوطتي لعلاج الأورام

مقالات ذات صلة

إغلاق