أخبار اليمن

ميليشيات الحوثي تستغل الهدنة وتحشد مقاتليها الى الجبهات

استغلت مليشيات الحوثي الإرهابية الهدنة التي رعتها الأمم المتحدة بين الأطراف اليمنية منذ أكثر من شهرين في عمليات التحشيد والتعبئة وتنظيم المعسكرات التدريبية الصيفية.

 

وذكرت مصادر مطلعة لوكالة خبر، أن المليشيات استغلت الهدنة الأممية في حشد المزيد من عناصرها وعقد المعسكرات والدورات التدريبية للأطفال وتحريكهم للجبهات وبناء المتاريس والخنادق استعداداً لجولات جديدة من القتال.

 

وأكدت المصادر أن الهدنة بالنسبة للمليشيات كانت بمثابة إعادة ترتيب أوضاع، حيث إنها كانت منهكة من تصاعد خسائرها في جبهات مارب وشبوة والساحل الغربي، قبل أن تأتي الهدنة لتمثل لها طوق نجاه استعادت معها أنفاسها وعملت على ترتيب أوضاعها واستئناف عمليات التحشيد والتدريب.

 

ودفعت المليشيات بتعزيزات شملت عناصر وآليات عسكرية إلى خطوط جبهات القتال الأمامية، وقامت بتدريب عناصرها التي استقطبتها من المراكز والدورات الصيفية في المعسكرات التابعة لها، مستغلة بذلك توقف الضربات الجوية للتحالف العربي.

 

واحتفت المليشيات الحوثية مؤخراً بتخرج من أسمتها دفعة “البأس الشديد” البالغ عددهم ثلاثة آلاف عنصر والذين خضعوا لدورات تدريب مكثفة قبل نشرهم في جبهات القتال مستغلة الهدنة ووقف إطلاق النار.

 

واستغلت الميليشيا الهدنة الإنسانية المعلنة مطلع شهر أبريل الماضي برعاية الأمم المتحدة، منذُ لحظاتها الأولى، في عمليات تحشيد واسعة بجميع مناطق نفوذها.

المركز الوطتي لعلاج الأورام

مقالات ذات صلة

إغلاق