أخبار اليمن

حصار الحوثيين للعبدية يوقف 18 مدرسة ويحرم 8 آلاف من التعليم

قالت نقابة المعلمين اليمنيين، إن الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية، على مديرية العبدية بمحافظة مأرب تسبب بإيقاف العملية التعليمية في 18 مدرسة ما أدى إلى حرمان ما لا يقل عن ثمانية آلاف طالب من مواصلة التعليم ومعاناة لأكثر من مائة وثلاثة وثمانين من المعلمين.

وفي الشأن ناشدت النقابة الرئيس عبدربه منصور هادي بالتدخل العاجل لإنقاذ أهالي العبدية، كما طالبت التحالف العربي والمجتمع الدولي ومنظمة الأمم المتحدة والمنظمة الدولية للتربية ومنظمة اليونيسيف وكافة المنظمات الحقوقية الدولية، بالدعم الفوري والعاجل للشرعية لإنقاذ المعلمين والمعلمات وعائلاتهم. وذلك بالضغط باتجاه فك الحصار أو فتح ممرات آمنة للمحاصرين.

كما دعت نقابة المعلمين في مناشدتها إلى التضامن وبقوة وبمختلف السبل، مع المعلمين المحاصرين وأسرهم وكافة أهالي العبدية.

وقالت النقابة، إنها تقوم بدراسة ما يمكن فعله من تصعيد إلى أعلى مستوى ممكن تضامنًا مع المعلمين وأهالي العبدية كافة.

وأشارت نقابة المعلمين اليمنيين أن أكثر من 183 أسرة للمعلمين والمعلمات ضمن 5000 أسرة هم عدد سكان مديرية العبدية بمحافظة مأرب البالغ إجمالاً 35 ألف فرد، بينهم 9 آلاف طفل، و3 آلاف امرأة، يعيشون تحت حصار جائر وخانق تفرضه مليشيا الحوثي على المديرية منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.

لافتةً، أن الحصار الجائر على العبدية تسبب بحرمان آلاف الأسر من أبسط مقومات الحياة الضرورية من دواء وغذاء وحليب للأطفال، ما أدى إلى وفاة ثلاثة أفراد من المواطنين بسبب الحصار الظالم، في جريمة ضد الإنسانية تحرّمها وتجرّمها كافة القوانين الدولية والشرائع السماوية.

المركز الوطتي لعلاج الأورام

مقالات ذات صلة

إغلاق