أخبار اليمن

ضبط 21 مخالفة لمواد منتهية الصلاحية خلال النصف الاول من العام الجاري 2016م بوادي حضرموت والصحراء :

صدى الوادي – سيئون / عبد الباسط باصويطين

ضبط مكتب الصناعة والتجارة بوادي حضرموت والصحراء خلال النصف الاول من العام الجاري 2016م ( 21 ) مخالفة لمواد منتهية الصلاحية في المحلات التجارية العاملة بعدد من مدن وقرى مديريات وادي حضرموت والصحراء وتم إتلافها بمشاركة 16 من المختصين بالمكتب والجهات ذات الاختصاص .

وأوضح مدير عام مكتب وزارة التجارة و الصناعة بوادي حضرموت والصحراء كرامة رجب بارفيد في خبر أوردته وكالة الانباء اليمنية ( سبأ ) أن الايرادات المشتركة التي حققها المكتب خلال نفس الفترة بلغت ثلاثة ملايين و400 ألف ريال بنسبة 94 بالمائة عن الربط المقرر المحدد لهذه الفترة .

وتطرق بارفيد الى عدد من أوجه نشاط المكتب ، مشيرا إلى إجمالي السجلات التجارية بالوادي والصحراء التي أصدرها المكتب حتى نهاية النصف الاول من العام الجاري التي بلغ عددها أربعة آلاف و576 سجلا تجاريا ، فيما تم تقييد 120 سجلا تجاريا من تلك السجلات ، وتم تجديد 47 سجلا آخر .

وأضاف بارفيد أن الشركات التضامنية المسجلة بالمكتب بلغ عددها خمس شركات برأسمال بلغت قيمته 485 مليون ريال ، فيما يبلغ عدد الاسماء التجارية المصادق عليها 65 إسما تجاريا في مختلف الانشطة التجارية ، وبذلك يصبح إجمالي الاسماء التجارية 320 إسما تجاريا.

وحول المشاريع الاستثمارية الصناعية المرخصة من قبل هيئة الاستثمار أوضح مدير عام مكتب وزارة الصناعة والتجارة كرامة بارفيد ان تلك المشاريع بلغ عددها ستة مشاريع بتكلفة تقديرية تزيد عن مليار ريال ، ومن بينها مصنعين لإنتاج الزجاج والأدوية ومصنع ومحطة لتعبئة مياه صحية والغاز المنزلي .

وتطرق بارفيد الى نشاط المكتب في الجانب التمويني والرقابي مشيرا أن هناك إستقرار في مخزونات المواد الغذائية ، حيث توجد كميات تغطي إحتياجات السكان لفترات قادمة . لافتا الى ما تشهده أسعار معظم المواد الغذائية من إستقرار نسبي ، ما عدى زيادة في قيمة الغاز المنزلي .

وطالب مدير عام التجارة والصناعة بوادي حضرموت والصحراء وزارة الصناعة والتجارة بربط المكتب بشبكة المعلومات بالوزارة وإعطاء الادارات والأقسام المعنية بالمكتب صلاحية لإصدار تراخيص الشركات والأسماء التجارية ، مؤملا من الوزارة أيضا الموافقة على التوظيف بالبدل لمعالجة النقص الحاد في القوى الوظيفية بالمكتب .

وعبر بارفيد عن أمله في تضافر الجهود من قبل كافة الجهات المعنية لزيادة الاهتمام بالمشروعات الصغيرة ودعمها والدفع بالجهود المبذولة لإقامة معرض عام بمنتجات تلك المشروعات نظرا لما لها من إسهام فاعل في إيجاد فرص عمل وإمتصاص البطالة في المجتمع المحلي .

المركز الوطتي لعلاج الأورام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق