أخبارحضرموت

بعد خلاف دام عدة أعوام …مدير عام مديرية شبام يقوم بمساعي للصلح بين حافتي الحوطة وجفل للألعاب الشعبية .

تدخلت السلطة المحلية بمديرية شبام متمثلة في مدير عام مديرية شبام المهندس هشام غالب بن طالب، في خلاف  استمر لعدة أعوام بين الجارين حافة الحوطة وحافة جفل للألعاب الشعبية بمديرية شبام ،والتي سببها تجاوزات لأعراف وقوانين الألعاب الشعبية .
ورحب المدير العام بكافة الحويف والمقادمة ،مشيداً بالدور الكبير الذي تقدمه الحويف لإحياء الموروث الشعبي ،والمناسبات والأفراح ،مؤكداً حرص السلطة المحلية على بقاء التآلف المجتمعي بين أطياف المجتمع كافة في المديرية .
وأشار المدير العام إلى المرحلة التي وصلت لها المديرية من استقرار أمني ،الدال على وعي المجتمع وتعاونه مع الجهات الأمنية لتثبيت الأمن والاستقرار ، وإنهاء النزاعات والاختلافات وزرع التعاون والتآلف الاجتماعي .
واستمع المدير العام برفقة الحاضرين من مقادمة الحويف بمديرية سيئون وتريم وشبام ، والذين دعتهم السلطة المحلية كأطراف محايدة للمساهمة في حل النزاع بين الحافتين حيث استمعوا لكافة الأطراف وما ادعى به كلٌ على الآخر ،حيث أكد المدير العام على ضرورة التنازلات الأخوية وتوحيد الكلمة ، تفادياً لأي خلافات بين الطرفين للوصول إلى حل مناسب وعقد المدير العام اجتماعاً خاصاً بالمقادمة الحاضرين من مديريتي سيئون وتريم ومن داخل المديرية للوقوف على الخلاف ووضع حل جذري  ،حيث تم عقد اتفاق صاغته السلطة المحلية، حدد الحدود للحافتين ، واشترط الالتزام  بالعرف وقوانين الألعاب الشعبية ،وإنهاء الخلاف السابق والتصالح بين الطرفين ،وتم توقيع الاتفاق بين الطرفين وحل النزاع الذي استمر لعدة سنوات .
الجدير بالذكر أنّ التدخل جاء وفق مساعي سابقة للسلطة المحلية بقيادة الشاب المهندس هشام غالب لتتبع أصل الخلاف ، حيث إنه وما يجدر ذكره أنّ حوطة أحمد بن زين كانت ستشهد خلافاً قوياً بعد أن توعد أحد الأطراف بالدخول خلال هذه الأيام إلى موقع الطرف الثاني بما قد يسبب مشكلة كبيرة .
وقد سجل التاريخ خلافات وصلت إلى شق الصفوف وإسالة الدماء بين حافتين بسبب خلاف عرفي، بعد أن تقابلا ،إذ أنّ عِدَد الشبواني تتمتع بشعبية كبيرة في أوساط المجتمع .
حضر الاجتماع والصلح رئيس لجنة التخطيط والتنمية بالمديرية الأستاذ: خالد عمر باجندوح ورئيس لجنة الشئون الاجتماعية : فيهم ثابت  ورئيس لجنة الخدمات العامة: فرج صالح بن طالب وعقال حارات من منطقة الحوطة وضواحيها
المركز الوطتي لعلاج الأورام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق